ترجمة الشيخ الصفار في كتاب الحركة الفكرية والثقافية في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية

الشيخ حسن بن موسى الصفار

 

من أبرز رجال الفكر والثقافة في المنطقة الشرقية، ولد في (القطيف) عام 1377هـ من أسرة علمية عريقة أنجبت عددًا من الأدباء والعلماء والخطباء، تعلم القرآن الكريم في الكتاتيب الأهلية التي كانت منتشرة في القطيف آنذاك، ودرس الابتدائية في مدرسة زين العابدين أيضًا، ثم التحق بمدرسة الأمين المتوسطة، وبعدها رحل إلى العراق لمواصلة دراسته على ايدي علماء النجف عام 1391هـ / 1971م، وبعد عام، التحق بمدرسة الرسول الأعظم في دولة الكويت سنة 1394هـ/ 1974م. ودرس النحو والصرف والبلاغة والمنطق والفلسفة، ودوس التفسير والأخلاق والفقه وأصوله كما درس الأدب والحكمة وعلم الكلام.

وكان الشيخ حسن الصفار من أنبه طلبة العلم، وقد تميز بالذكاء والفطنة وفصاحة الكلام، والقدرة على الحوار بأسلوب مؤثر ومقنع لقوة الحجة ووضوح البرهان ورجحان الدليل الذي يطرحه أثناء النقاش.الحركة الفكرية والثقافية في المنطقة الشرقية من المملكة العرب

وكان والده الحاج موسى بن الشيخ رضي الصفار أديبًا وشاعراً وخطيبًا، لكنه آثر العمل التجاري، والوظيفي، وهو الذي شجع ابنه الشيخ حسن على ممارسة الخطابة في سن مبكرة، لما وجد فيه من ملكن أدبية، وموهبة في فن الخطابة، وحب للاطلاع والقراءة، واستجاب الشيخ لرغبة والده، واعتلى منابر الخطابة وهو في الحادية عشرة من عمره عام 1388هـ/ 1968م. وكان محبًا لمجالس العلماء والأدباء والخطباء، وقد صدر له أكثر من أربعمائة شريط كاسيت وفيديو مسجل لمحاضراته التي يتداولها الناس في مختلف المناطق وبالخصوص في دول الخليج العربي.

ويعد الشيخ حسن الصفار من أنشط رجال الفكر والثقافة في المنطقة الشرقية، ودول الخليج العربي، وقد كان كثير العطاء في كل مكان يحل به، في عمان والكويت وسوريا ولبنان وإيران والولايات المتحدة الأمريكية، ففي أثناء إقامته في (مسقط) عاصمة سلطنة عمان من سنة 1394هـ/ 1974م إلى سنة 1397هـ/ 1977م. كان يمارس الخطابة باستمرار، ويقدم الدروس العلمية والثقافية المتنوعة، وأنشأ في (مسقط) مكتبة عامة أسماها (مكتبة الرسول الأعظم) كما أنشأ (مجلة الوعي) وهي مجلة دينية ثقافية، وقد صدر منها عشرة أعداد، وأنشأ إلى جانب ذلك صندوقًا خيريًا اجتماعيًا في مدينة (مسقط) استطاع أن يقدم مساعدات كثيرة لعدد كبير من المحتاجين، بالإضافة إلى تمويل النشاطات الدينية والثقافية ولما عاد إلى وطنه (القطيف) عام 1397هـ/ 1977م، باشر بإلقاء الخطب الدينية، وشارك المثقفين ورجال العلم والفكر في المحافل الأدبية والثقافية والفكرية، والمناسبات الدينية والاجتماعية هناك.

وفي خارج المملكة بين سنة 1400هـ / 1980م إلى سنة 1415هـ/ 1995م مارس الخطابة، وتناول الكثير من القضايا الاجتماعية والاقتصادية والدينية كما أعطى دروسًا متنوعة في الفقه، والبلاغة، والخطابة، والمنطق، والأخلاق، والاقتصاد الإسلامي.

وفي التأليف استطاع أن يكتب زهاء سبعين مؤلفًا بين كتيّب وكتاب شملت جميع فنون الثقافة والقضايا الفكرية والدينية وهذه مجموعة من كتبه:

الصوم مدرسة الإيمان
ولكل أمة رسول
النضال على جبهة الثقافة والفكر
النفس منطقة الخطر
لكي لا نحتقر أنفسنا
لأنانية وحب الذات
معرفة النفس
التغيير الثقافي أولاً
كيف نقهر الخوف
كيف نقاوم الإعلام المضاد
مختصر (الطفل بين الوراثة والتربية)
الشيخ علي البلادي القديحي
التطلع للوحة، وواقع التجزئة في العالم الإسلامي
الوطن والمواطنة (الحقوق والواجبات)
التعددية والحرية في الإسلام
علماء الدين، قراءة في الأدوار والمهام
أحاديث في الدين والثقافة والاجتماع (ثلاثة أجزاء)
السّلمُ الاجتماعي- مقوماته وحمايته
التسامح وثقافة الاختلاف – رؤية في بناء المجتمع وتنمية العلاقات
كيف تقهر الوسواس
بناء الشخصية ومواجهة التحديات
الإمام علي ونهج المساواة
الحوار والانفتاح على الآخر
الشيخ محمد أمين زين الدين (تجربة في الإصلاح دون حضور الذات)
الكوارث ومسئولية المجتمع
العمل والفاعلية طريق التقدم
شخصية المرأة بين رؤية الإسلام وواقع المسلمين
إحياء المناسبات بين الواقع والطموح
عن اللقاء الوطني للحوار الفكري
التنوع والتعايش

وللشيخ كتب تم ترجمتها إلى اللغة الفارسية، منها:

تصوير زندكي در نهج البلاغة (ترجمة لكتاب: رؤى الحياة في نهج البلاغة)
غلبه بر خوف، (ترجمة لكتاب: كيف نقهر الخوف)
جندگونــگى وآزادى در إسلام (ترجمة لكتاب: التعددية والحرية في الإسلام)
رويار ويى تبليغاتى (ترجمة لكتاب: كيف نقاوم الإعلام المضاد)

ولمزيد من المعلومات التفصيلية عن حياة هذا المفكر وباقي مؤلفاته ونشاطه الفكري والثقافي يمكن الرجوع إلى موقعه على الشبكة العنكبوتية.

الموقع: مكتب سماحة الشيخ حسن الصفار www.saffar.org

 

 

د. محمد رضا بن عبدالله الشخص: الحركة الفكرية والثقافية في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، الشركة التونسية للنشر، تونس، وأطياف للنشر والتوزيع، السعودية: الطبعة الأولى، 2018م، ص288 – 292.
مؤلف كتاب: الحركة الفكرية والثقافية في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية