وكالة آية العظمى السيد محمد حسين فضل الله

مجلة المرشد

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والسلام على خير خلقه وأشرف بريته محمد وآله الطاهرين المعصومين وبعد... فلا تخفى على إخواننا المؤمنين في القطيف حفظهم الله تعالى ووفقهم لمراضيه أنَّ سماحة العلامة الجليل الثقة الشيخ حسن الصفار حفظه الله وكيل من قبلنا في التصدي لجميع الأمور الحسبية المنوطة بإذن الحاكم الشرعي وفي الإشراف الديني وتعليم الناس أحكام الحلال والحرام وكل ما يبصرهم بأمور الدين ويضعهم على جادة الحق ويحميهم من الزيغ والضلال والانحراف كما إنه مجاز من قبلنا في تسلّم وقبض الحقوق الشرعية والكفارات والمظالم والمردودة وكافة الجوانب المالية المتعلقة بذمة المؤمنين وإجراء المصالحات وإيصالها إلينا وأخذ الوصولات وتسليمها إلى أصحابها، وهو مأذون بصرف ثلث سهم الإمام وأرواحنا فداه والتصرف به في حاجاته وحاجات المنطقة مما يؤدي إلى تقوية الدين ونشر تعاليم الشريعة وإعلاء كلمة الإسلام وهداية العباد إلى سبيل الرشاد، وإيصال الباقي إلينا.

وأوصيه – ونفسي بتقوى الله والاحتياط – مهما أمكن في جميع الأمور العامة والخاصة، كما أوصي كافة المؤمنين بدعم عمله الديني وتعزيز موقعه والرجوع إليه في الشؤون الدينية العامة، مع الابتهال إلى الله سبحانه وتعالى أن يوفقه للقيام بعمله الشرعي ويوفق المؤمنين حفظهم الله ورعاهم للعمل لما يحبه ويرضاه، والحمد لله رب العالمين وهو ولي التوفيق وهو حسبنا ونعم الوكيل.

محمد حسين فضل الله  
23 شوال 1422 هجري

صورة الوثيقة: